أفضل الطرق و الخصائص لصفحة الخروج

صفحة الدفع تعتبر هي الجزء الأهم عند تصميم موقع التجارة الإلكتروني. أن تجذب عملائك بتصميم صفحة بأسلوب جميل يعتبر شيء ممتاز ولكن لا يعني أن يضع العملاء المنتجات في سلّة التسوّق أنهم سيقومون بشراء هذه المنتجات. وفي الحقيقة إذا لم تكن صفحة الدفع حديثة بأجدد المعايير، فيوجد احتمال كبير أن العملاء سيغادرون الموقع دون شراء.

إذاّ كيف يمكنك ضمان أن عملائك سيقومون بالشراء. لدينا الحل. بيفورت تتعامل مع العديد من الشركات وشاهدت المئات من صفحات الدفع. لذلك نعلم أن بعض التغيير الصغير قد ينتج عنه نتائج كبيرة، ولذلك قمنا بإعداد هذا الدليل الشامل لكي تتمكّن من تحسين صفحة الدفع في موقعك. يحتوي هذا الدليل على مجموعة كامل من أفضل الممارسات التي ستضمن بإذن الله أنك لن تخسر أي عميل في آخر مرحلة بعد الآن، وهي مرحلة الدفع. (ريما ليس دائماً ولكن نعدك بأنك ستلاحظ الفرق)

ما هي الأسباب التي تجعل العملاء يتركون سلّة التسوق دون دفع؟

كما تعلم أن هناك العديد من الأبحاث في مجال سلوك العملاء وبالأخص ماذا يقوم به العملاء خلال عملية الدفع.

وما أظهرته هذه الأبحاث أن هناك 8 عوامل رئيسية تؤدي إلى ترك العملاء سلّة التسوّق دون دفع.

  • مصاريف الشحن
  • الأسعار العالية للمشتريات
  • عدم وجود خيارات الدفع
  • عدم وجود الثقة
  • وقت الشحن
  • عملة الدفع المعقّدة
  • عدم وجود كوبونات خصم
  • سلّة التسوّق الغرض منها الأبحاث وليس الشراء

ستستطيع عندما تدرك وجود هذه العوامل أن تقوم بتطوير العديد من الأمور السيئة التي تجعل العملاء لا يدفعون لما وضعوه في سلّة التسوّق وبالتالي ستمتلك تجربة الدفع الأمثل للتجارة الإلكترونية.

تجنّب التسجيل الإجباري

إذا قمت من قبل بالتسوّق على الإنترنت، فربما قد لاحظت أن هناك العديد من مواقع التجارة الإلكتروني ستطلب أو حتّى ستجبرك على التسجيل قبل أن تكمل عملية الشراء. 25% من العملاء لن يكلموا عملية الشراء على الإنترنت عند هذه النقطة وبالتالي يعتبر هذا دليل وحقيقة أنه لا أحد يحب أن يتم إجباره على التسجيل.

لهذا السبب عليك أن تتجنب عملية التسجيل الإجبارية قبل الدخول لصفحة الدفع على موقعك. ربما تقول أن العملية لا تستغرق إلّا دقائق قليلة، ولكن هذه الدقائق القليلة هي مجهود يعتبره الكثير من العملاء كثير عليهم. تقديم خيار دفع للضيوف واضح ويسهل الوصول إليه سيجعلك تتفادى خطر تعقيد عملائك وبالتالي سترفع من مبيعاتك بشكل هائل.

بعض من الشركات الذكية تقوم بدمج عملية التسجيل في نفس صفحة الدفع، ولكن بطريقة يجدها العميل محبّبة وغير إجبارية. بمجرد أن يقوم العميل بملء البيانات الأساسية وأكمل عملية الدفع، يمكنك عرض عليه خيار "إنشاء حساب" في هذه الحالة كل ما على العميل القيام به هو اختبار كلمة المرور لحسابهم وسيكون جاهز. وهناك بديل ممتاز آخر وهو تشجيع العملاء على التسجيل باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي بعد إن ترسل لهم إيصال الدفع بالبريد الإلكتروني.

بإزالة عملية التسجيل الإجبارية، ستقدّم طريقة بسيطة ليتبعها العملاء وتضمن لك أن أي شخص يمكنه استكمال عملية الدفع والشراء. كما أن إزالتك لهذه العملية الإجبارية تعني أنك ستتخلّص من معضلة وجود أكثر من حساب واحد للعميل. كلنا قمنا بنسيان كلمة المرور وأنشأنا حساب آخر للتسوّق، فلماذا نتجنّب كل هذا معاً.



ملء النموذج

إزالة الحقوق الغير الضرورية

في خطوة جمع المعلومات في صفحة الدفع، لا تتعب نفسك بإضافة حقول الغرض منها التسويق فقط. يجب أن يكون هدفك هو تقليل عدد المربعات بأكبر شكل ممكن وجعلها واضحة وبسيطة.

اعرض الحقول الهامة جداً فقط لإكمال عملية الدفع. عندما يقوم العميل بالدفع، فإن كل حقل غير ضروري يعطيه سبب آخر لترك العملية بدون دفع.


نصيحة إضافية:

إذا كنت تقدّم شحن للمنتجات، فتأكد من أنك تضيف خيار يمكن تحديده لتحديد ما إذا كان عنوان الفاتورة هو نفسه عنوان الشحن. ملء المعلومات أكثر من مرة سيقتل أي فرصة للبيع.

قدّم لعملائك عملية تحقّق أونلاين أو إشعار خطأ مباشر

هذا أمر هام جداً! هل حدث معك أنك قمت بملء نموذج وضغطت على إرسال وبعد ذلك ظهر لك خطأ؟ شعور غير جميل، أيس كذلك؟

بدلاً من عرض الخطأ بعد أن يرسل عملاؤك النموذج، قدّم لهم الإمكانية على التحقّق من صحّة المعلومات ليدخلوا المعلومات الصحيحة من أوّل مرة. هذا سيوفّر الوقت ويمكن أيضاً أن يساعدك على الحصول على معلومات دقيقة أكثر من عملائك.

ترتيب الحقول والملء التلقائي

إذا كان ذلك ممكناً، قم بترتيب الحقول بحيث يمكن ملء الحصول التي بعهدها تلقائياً، هذا سيوفّر وقت أيضاً على عملائك وسيساعد على تجنّب وجود الأخطاء في معلومات العملاء. مثال جيد على ما سبق، استخدام الرمز البريدي أو صندوق البريدي قبل المدينة والدولة. فبمجرّد أن يتم إدخال الرمز البريدي، سيتم ملء باقي الحقول تلقائياً وفقاً للرمز.

حافظ على البساطة

تخلّص من الملهيات

بمجرّد أنك وضعت العميل على طريق الشراء، يجب إزالة أي عناصر من الممكّن أن تبعدهم عن هذا الطريق. وإثبات ذلك قامت nameOn بعمل اختبار على صفحة الدفع، حيث أزالت أي ملهيات من الصفحة ووجدت أن نسبة الشراء ارتفعت بنسبة 11.40% وأن مبيعاتهم ارتفعت بحوالي 8,500$ في الشهر.

تخلّص من جميع الروابط

هذا يشمل أزرار التنقّل بين الصفحات والغير هامة. يجب أن تسمح لعملائك بالتركيز على المهمة التي يقومون بها وهي الدفع، وذلك فإن خيارات التنقّل بين الصفحات في هذه المرحلة هي مجرد إلهاء لهم وعليك التخلّص منهم جميعاً. الاستثناء الوحيد هنا هو التركيز على زر الرجوع للصفحة الرئيسية وزر استكمال عملية الدفع.

استخدم تصميم مميّز لأزار الأوامر المباشرة

يجب أن تكون جميع أزرار الأوامر المباشرة في صفحة الدفع واضحة وسهلة الفهم لعملائك. يجب أن تتناسب الألوان مع ألوان الخلفية في الصفحة وأن تكون واضحة وبسيطة. بينما يجب أن يوضّح النص مباشرة ما سيحدث عندما يضغط العملاء على الزر.

التعامل مع التوتّر عند الشراء


ضبط بطء سرعة التحميل

هناك فقط بعض الأمور القليلة التي تهز من ثقة العملاء في الشراء منك أكثر من بطء تحميل الصفحة. أظهرت الدراسات في الواقع أن كل ثانية تستغرقها الصفحة في التحميل، يقل معها نسبة إكمال عملية الشراء بـ -7%.

انتظار الصفحة حتّى يتم تحميلها هو أمر مقلق لعملائك وينتج عنه ضغط غير ضروري، في الوقت الذي تريد فيه أن يشعر عملاؤك بالراحة. يمكنك إصلاح هذه المشكلة بالعمل مع متخصص في تطوير الويب لتحسين برمجة الموقع الإلكتروني والتخلّص من أي إضافات غير ضرورية. إذا زدت سرعة تحيل الصفحة بأكبر قدر ممكن ولكن مع ذلك ما يزال التحميل بطيء يعض الشيء، فتأكد من أنك ستعرض صورة متحركة خلال انتظار العملاء والتي تعرض بالضبط الوقت المتوقع للعملاء انتظاره.

جاوب على مخاوف العملاء

عندما يحين الوقت أخيراً لعملية الدفع وإنفاق المالي، يتردّد العملاء في العادة في إكمال عملية الشراء. فإذا كان لديهم شكوك عن سياسة الخصوصية وسياسة الاسترجاع أو بعض المخاوف الخاصة ببعض المنتجات، فإن هذه الشكوك ستجعلهم يغلقون الصفحة وإنهاء عملية الشراء.

يمكنك زيادة ثقة عملائك بالإجابة عن مخاوفهم خلال قيامهم بعملية الدفع. من الطرق المشهورة للإجابة عن مخاوف العملاء هي وضع مربعات صغيرة تذكرهم بالمعلومات مثل رد المال في حالة عدم رضاء العميل وعدد سنوات عمل الشركة في هذا المجال والسياسات الأخرى.

يجب ان تحاول أن تفهم المخاوف التي لدى العملاء بخصوص الشراء منك وأن تجاوب عليها قبل أن يتساءل العملاء عنها.

الاستخدام الصحيح لكوبونات الخصم

لم يعد مربع كوبون الخصم يثير حماس العملاء عندما ينتقلون إلى صفحة الدفع، وفي الحقيقة أصبح ضرر هذا المربع أكثر من نفعه. كما ذكرنا سابقاً، نريد إزالة أكبر قدر من الملهيات من صفحة الدفع ومربع الخصم يعتبر من أكبر هذه الملهيات.

سيتساءل العملاء في العادة لماذا ليس لديهم كوبون خصم وسيبدؤون في مغادرة موقعك ومحاولة العثور على كوبون. هناك فرصة أنهم بعد أن يغادروا الموقع أن يجدوا عروض أفضل في مواقع أخرى أو حتّى نسيان أن يرجعوا مرة أخرى إلى موقعك وبالتالي ستكون خسرت عملية بيع.

وبدلاً من هذا المربع، يمكنك وضع رابط نصّي بسيط يسأل "هل لديك كوبون؟"، وعندما يضغط العميل عليه، عندها يظهر لهم المربع. فائدة الروابط النصية هي أنها لن تظهر المربع للعملاء اللذين ليس لديهم كوبون، ولكن سيظهر المربع لمن لديهم الكوبون.

أضف شعارات الثقة المعتمدة

أدرك المتسوقون من مواقع التجارة الإلكترونية خلال الخمس وعشرين عاماً الماضية أن عليهم أن يكونوا حريصون عند التسوّق من على الإنترنت. فهم لا يريدون مشاركة معلومات الدفع الخاصة بهم مع أي أحد على الإنترنت، لذلك احرص على عمل كل ما في وسعك لتريهم أنك شركة موثوقة وذات سمعة طيبة.

استخدم أختام شركات الحماية المعروفة مثل نورتون ومكافي قد يكون له تأثير مذهل على اكتساب ثقة العملاء وثبت أنه يزيد نسبة المبيعات حتّى%.

التصميم الافتراضي وتصميم سلّة التسوّق


أصبح الطريقة التي يتفاعل بها العملاء مع سلّة التسوق معقدة أكثر وأكثر، مع وجود الكثير من المميزات التي يتوقعون وجودها.

لذلك خصّصنا باب كامل يتحدّث عن تحسين سلّة التسوّق ولكننا سنعرض بعض من أهم هذه النصائح في هذا الدليل.



إشعار للعملاء بوضوح عندما يقومون بإضافة منتجات إلى السلّة

عندما يقوم العملاء بإضافة منتج إلى سلّة التسوّق، احرص على أنهم سيعلفون ذلك بوضوح. لا تجيد بعض المواقع الإلكترونية القيام بذلك، حيث تعرض نوافذ منبثقة غير واضحة أو عدم عرض أي تأكيد على الإطلاق. إذا لم يعلم العميل بأنه أضاف المنتج إلى سلّة التسوّق، ففي معظم الحالات سيقوم بإضافته مرة أخرى، مما يؤدي إلى وجود مشاكل في صفحة الدفع. أظهرت الدراسات أن الرسوم المتحركة من أفضل التقنيات التي تجذب الانتباه.

من الأفكار الجيدة أيضاً إضافة زر واضح مكتوب عليه بلون فاتح "الدفع الآن" كجزء من الرسوم المتحركة، هذا من شأنه أن يزيد من سرعة عملية الدفع وبالأخص إذا كان يوجد منتج واحد في سلّة التسوّق. كما أن ذلك يجعل المستخدم يستخدم صفحة واحدة لكل ذلك، ممّا يعتبر تجربة مستخدم أفضل.

الخيار الآخر هو أنه يمكنك توجيه المستخدم إلى سلّة التسوّق بعد كل منتج يقوم العميل بإضافته إلى السلّة. هذا الخيار جيد في بعض الحالات حيث أنها تقلّل عدد الخطوات نحو عملية الدفع وإكمال علمية الدفع ولكن هذا أيضاً قد يخفض من عدد المنتجات التي سيتم شراؤها.

الخيار الذي تختاره سيعتمد بشكل كبير على استراتيجية عمل شركتك وأيضاً على المجال الذي تعميل فيه، ولكن تذكّر هذين الخيارين في أي من الأحوال. متوسّط قيمة عملية الشراء ومتوسّط عدد المنتجات في كل عملية. اختار ما هو الاهم بالنسبة لشركتك ومن ثم اختر واختبر واختبر الطريقة أكثر.


استفيد من استخدام سلّة التسوّق الرئيسية

أصبحت سلّة التسوّق الرئيسية من أهم الأدوات التي يتم استخدامها في مجال التجارة الإلكترونية اليوم. حيث أظهرت دراسة أجرتها eMarkter أن 56% من العملاء يستخدمون سلّة التسوّق في الواقع كقائمة المنتجات التي يريدون شراؤها وحفظ المنتجات فيها للرجوع إليها في وقت لاحق. تلعب سلّة التسوّق الرئيسية دور كبير في ذلك، حيث أنها تتيح للعملاء بالرجوع إلى موقعك واستكمال التسوّق من حيث توقفوا آخر مرة.

بعض من الأنواع الأفضل لسلّة التسوّق تسمح للعميل الدخول إلى السلّة من أجهزة محتفلة وبالتالي تقديم تجربة تسوّق سلسة للغاية. كما أظهر تقرير آخر أصدرته جامعة غلاسكو أن ثلاثة أرباع من العملاء يستخدمون سلّة التسوّق على أنها "قائمة المنتجات التي يريدون شراؤها" الخاصة بهم، لذلك يمكنك وأنت مطمئن اعتبار هذه الميزة بالتأكيد سيتم استخدامها إذا قمت بتطبيقها في موقعك. كما ستساعد هذه الخاصية في الحفاظ على العملاء اللذين يحتاجون بعض الوقت لإكمال عملية الشراء، وإذا كانت تقوم ببيع منتجات ذات قيمة عالية، فإنه يمكنك الحفاظ على العملاء المحتملين لعدّة أيام حتّى يتخذوا قرارهم النهائي بالشراء.



عرض محتويات السلّة بوضوح

يوجد مبدآن رئيسيان يجب اتباعهما عند عرض المنتجات في سلّة تسوّق العميل، ألا وهما الوضوح والتجكّم. الهدف هو التأكد أنه من السهل على العميل فهم ما الذي قاموا بإضافته بالضبط وما هي التكلفة النهائية لمشترياتهم.

كما أن التحكّم أيضاً يعتبر هام وذلك لأنك تريد التسهيل على العملاء بأكبر قدر ممكن للتعديل على السلّة. يجب أن تتوافر الخيارات مثر الكميّة والحذف وتغيير المقاس مباشرة في السلّة وأن عدم تقديم هذه الخيارات قد يؤدي إلى ترك العميل هذه السلّة وعدم إكمال عملية الشراء.



تصميم مخطّط بصري ذكي

المخطّط البصري هو الترتيب الذي سيراه العميل على الشاشة وهو جانب أساسي في مجال تطوير الويب الحديث. فهو في الأساس يجعل الأمور الهامة ظاهرة والباقي أقل ظهوراً.

عند تصميم المخطّط البصري لسلّة التسوّق، يجب عليك تركيز أكثر جهدك على أزرار الأوامر المباشرة، والتي في العادة تكون زر "الذهاب إلى صفحة الدفع". هناك في الواقع الآلاف من النظريات والآراء بخصوص المخطّط البصري، لذلك اختيار المخطّط الأفضل لك سيعتمد على قيامك بالبحث والاختبار بنفسك. إذا أردت بعض النصائح، تصفّح الإنترنت ومن ثم رتّب الصفحات التي تجدها مناسبة لك ومن ثم اختبرها.

الشحن

تقديم معلومات دقيقة عن تكلفة ووقت الشحن المتوقّعين

لا أحد يحب عدم الوضوح، لذلك قم بتوفير أفضل توقّع لوقت وصول الشحنة للعميل. هناك دلائل على أن العميل يهمه أكثر دقّة وقت الشحن أكثر من سرعة الشحن، لذلك احرص على تقديم أكبر قدر ممكن من التفاصيل لعملائك.

من الجيد تقديم أيضاً خاصية يستطيع العملاء من خلالها إدخال التاريخ الذي يريدون فيه وصول المنتج إليهم. هذا يتيح لهك عرض رسالة واضحة بأنهم "بالتأكيد يمكننا" أو "نأسف لا يمكننا". قد تخسر بعض المبيعات على المدى القصير، ولكنك ستجمع نقاط على كونك صريح مع عملائك.

الشحن المجاني

إذا كان من الممكن لشركتك تقديم شحن مجاني، فهذا رائع حيث يوجد العديد من العملاء من يقدّر لك هذه اللمسة الطيبة ومن الممكن أن تدفع العميل على إكمال عملية الشراء. ولكن هذا الخيار ليس مناسب لجميع الشركات. حيث أظهرت دراسة أجرتها Practical eCommerce أن تقديم الشحن المجاني كان مفيد لـ 4 شركات من أصل 10 شركات شاركت في الدراسة. العامل الأهم هنا هو متوسّط قيمة الطلب. عليك القيام ببحث خاص بك لمعرفة إذا كان الشحن المجاني هو الخيار المناسب لك، لدى Shopify تطبيق مجاني ممتاز يمكنه أن يساعدك في البدء في بحثك.

إذا اخترت الدفع لعميلة الشحن، فاحرص على التأكد من الشفافية الكاملة في عرض المصاريف وعرضها على صفحة المنتجات. من أكثر الأسباب التي تجعل الملاء يتركون سلّة التسوّق وعدم إكمال الشراء هو مصاريف الشحن الخفية، لذلك احرص على أن تكون صريح وصادق عند عرض هذه المصاريف قبل أن يصل العملاء على صفحة الدفع.



تفاصيل الدفع ونصائح عن عملية الدفع النهائية



بيانات البطاقة الائتمانية في الآخر

في العادة عندما يبدأ الفرد مهمة، يكون عنده شعور قوي بأنه عليه إكمال هذه المهمة. يمكن الاستفادة من هذه الظاهرة للمساعدة على إكمال عملية الدفع بوضع الأمور الأصعب في الآخر. بعد قيام العملاء بإدخال الاسم والعنوان والبريد الإلكتروني وغيرها من المعلومات، سيشعر معظمهم بأن عليهم إكمال العملية.

ابدأ بالحقول السهلة في عملية الدفع واجعلها بسيطة قبل أن تطلب معلومات البطاقة الائتمانية.

تصميم نموذج الدفع بالبطاقة الائتمانية

إضافة لمسة من واقع الحياة العادية على تصميم الموقع الإلكتروني سيكون له تأثير مذهل على شعور عملاؤك بثقة أكبر عند إدخال معلومات البطاقة الائتمانية. احرص على اتخاذ الخطوات لجعل عملية إدخال معلومات الدفع تبدو سهلة وبسيطة وأمنة بأكبر قدر ممكن. 

كلما كان النموذج يظهر بشكل أفضل، كلما قام عملاء أكثر بإكمال عملية الشراء. بهذه البساطة. العفو.

تخزين البطاقات الائتمانية على نظامك

هناك الكثير من المشاكل التي تأتي من تخزين معلومات العملاء مثل مشاكل الامتثال لمعايير مدفوعات البطاقة والتعامل مع إمكانية اختراق موقعك. ولكن الواقع يقول إن المواقع التي تقوم بتخزين معلومات العملاء يرجع العملاء إليها أكثر من الواقع التي لا تقوم بتخزين هذه المعلومات.

عندما لا تحتاج إلى إدخال معلومات الدفع مرة أخرى، يصبح الشراء أسهل بكثير. لا يصلح هذا الخيار للجميع ولكن إذا كان لديك التكنولوجيا اللازمة، فهذا الخيار يستحق الجهد الذي ستبذله.

تقديم خيارات الدفع


يحب العملاء الخيارات المختلفة والمتنوّعة عند الدفع لمشترياتهم، وهذا يشمل المتاجر الإلكترونية أيضاً. توفير المرونة والإمكانية للدفع بطرق مختلفة في صفحة الدفع سيكون لها تأثير إيجابي كبير على إكمال العملاء لعميات الشراء. هذه بعض الخيارات التي يمكنك تطبيقها اليوم.


المحافظ الرقمية

المحافظ الرقمية تشبه كثيراً المحافظ التي نستخدمها في حياتنا اليومية. يتم تخزين معلومات الدفع للعميل على هذه المحافظ في مكان آمن، مما يتيح له الدفع باستخدام الأجهزة المختلفة وعلى المواقع الإلكترونية بدون الحاجة لإدخال معلومات الدفع في كل مرة.

يتم ربط البطاقات الائتمانية في العادة بالمحفظة الرقمية وهناك برامج حديثة تقدّم طرق لتخزين بطاقات الهوية مثل رخصة القيادة والتأمين الصحي وبطاقات الولاء وغيرها من بطاقات الهوية.

التقسيط

قد يريد عملاؤك في بعض الأحيان القيام بمشتريات كبيرة ولكن لا يستطيعوا دفع قيمتها دفعة واحدة. هذا في العادة يكون مع الأجهزة الإلكترونية والأجهزة المنزلية وحتّى السيارات. من الأدوات الرائعة لدعم هذا السلوك هو التقسيط ويمكن أن يتم تطبيقه بسهولة في معظم منصات التجارة الإلكترونية المتاحة. كما تتوقّع أن عملية التقسيط التي تقسّم المبالغ الكبيرة إلى دفعات صغيرة متعددة، ستزيد من القوّة الشرائية للعملاء.

المدفوعات المحلية

في عالمنا المترابط اليوم، أصبح من غير النادر أن تقوم بالشراء والدفع خارج دولة إقامتك. تقديم خيار الدفع بالعملة المحلية يمكن أن يزيل بعض قلق العملاء من الشراء بالعملة الأجنبية وأثبت أنه يزيد من المبيعات من المتسوّقين خارج الدولة.

تكرار العمليات والاشتراكات

أذا كنت تقدّم الخدمات أو منتج يتم شحنه شهرياً أو تحديثه باستمرار، فعليك النظر في تقديم خيار الدفع المتكرر. هذا سيتيح لعملائك إدخال معلومات الدفع مرة واحدة والاستمرار في الاستمتاع بالخدمة. وكما في باقي الخيارات الواردة أعلاه، يمكن تطبيق هذا الخيار في معظم منصات التجارة الإلكترونية المتاحة ويمكن لهذا الخيار إضافة قيمة إيجابية لعملائك.



الخلاصة

تلعب صفحة الدفع دور رئيسي وهام في أي موقع تاجرة إلكتروني. استثمار الوقت والجهد في تطبيق التغييرات الضرورية يمكن أن يؤدي إلى تطوّر كبير في موقعك وفي الأداء بشكل عام. يمكنك البدء من الاستفادة من هذا التطوّر بتطبيق المعلومات الواردة في هذا الدليل.

وكما ذكرنا سابقاً أن جذب انتباه العملاء هو فقط نصف الطريق وأن إكمالهم لعملية الشراء هو الجزء الأصعب. تأكد من توافر أفضل الأدوات في موقعك الإلكتروني لتأدية الوظائف الضرورية وتطوير صفحة الدفع.

رأي الخبراء

نصيحتي للشركات الناشئة هي "اختبر صفحة الدفع لتتأكد من أن العملية لا توجد فيها مشاكل لإكمال الدفع، ضع نافذة في متجرك يمكن للعملاء من خلالها وضع تعليقاتهم. توفير متجر منظّم سيسهّل على العملاء العثور على المنتجات التي يبحثون عنها وأيضاً ستحدّ من وجود منتج واحد في سلّة التسوّق حيث يمكن للعملاء اختيار أي من المنتجات التي يتم اقتراحها في صفحة السلّة. ركّز على إضافة خيارات متعددة في صفحة الدفع واستخدم المحافظ الإلكترونية مثل Apple Pay و Visa ستزيد من عدد عمليات الشراء وتحد من عدد العملاء اللذين يغادرون الموقع دون دفع."

علي سيف
مدير الدمج في بيفورت

إخلاء مسؤولية: محتويات هذا التقرير مقدمة بغرض المعرفة فقط. نحن لا نضمن دقة المعلومات الواردة في هذا التقرير، وليس المقصود من المحتويات أن تكون بديلا للبحوث المستقلة أو ضمانا بشأن حالة أو استخدام خدمات التجارة الإلكترونية في منطقتك. الاعتماد على أي مادة مقدمة في هذا التقرير هو فقط على مسؤوليتك الخاصة ونحن لا نقدم أي ضمانات تنشأ عن استخدامه